الصورة الرئيسية

أنت هنا

    مصرف التسليف الطلابي في جامعة تشرين يقدم القروض للطلاب لغاية نهاية الشهر الجاري

    تاريخ الخبر: 
    ثلاثاء, 12/10/2019

    يقدم مصرف التسليف الطلابي قروضا ميسرة لطلاب الجامعة خلال دراستهم الجامعية لتجاوز الظروف الاقتصادية ,وتتنوع هذه القروض ما بين قرض لشراء حاسب وآخر شخصي للطالب وقرض شهري فيما تم إيقاف قرض التبادل الطلابي حاليا نتيجة الظروف التي تسبب بها الأزمة .
    و بينت رئيسة فرع صندوق التسليف الطلابي بالجامعة/أمل صنين/أن الصندوق يستمر في استلام طلبات الطلاب للاستفادة من القروض المتاحة لغاية نهاية الشهر الجاري حيث تبلغ قيمة قرض الحاسب مئة ألف ليرة على أن يبدأ الطالب بسداد المبلغ بعد شهرين من استلامه للقرض ولمدة 20 شهر بمعدل 5 آلاف ليرة شهريا أما القرض الشخصي فتبلغ قيمته 50ألف ليرة ويحق له الحصول عليه حتى كان حاصلا على قرض الحاسب ويبدأ بسداد المبلغ مباشرة من الشهر الذي يلي استلامه للقرض بمعدل 5 آلاف ليرة شهريا فيما يستفيد الطالب من القرض الشهري البالغة قيمته 5آلاف ليرة شهريا طيلة مدة دراسته الجامعية ويبدأ بسداد المبلغ بعد تخرجه من الجامعة بعامين أما إذا كان الحاصل على القرض طالبة فتبدأ بسداده بعد عام ونصف من التخرج .
    وأوضحت أن المستفيد من القروض المذكورة هم طلاب المرحلة الجامعية الأولى ولا يستفيد منه طلاب الماجستير والدكتوراه ويبلغ عدد الطلاب المقترضين من الصندوق بقروض شهرية منذ تأسيسه عام 1973 وحتى الآن 10971 لغاية 2017 فيما بلغ عدد المقترضين على الحاسب 3266 حتى تاريخه وتتضمن شروط الحصول على القرض صورة عن الحياة الجامعية وترشيح من اتحاد الطلبة وبيان عائلي وصورة عن الهوية وفي السنة الأولى صورة مصدقة عن شهادة الثانوية والسنوات الأخرى صورة عن وثيقة الترفع للسنة التي تليها معربة عن أملها في الفترة القادمة زيادة الكتلة النقدية في الصندوق لرفع قيمة القرض الممنوح للطلبة وهناك دراسة لزيادة هذه الكتلة لم تنفذ بعد .
    وحول الخطط المستقبلية لتطوير عمل الصندوق لفتت إلى أن العمل في الصندوق أصبح خلال العام الحالي مؤتمتا ومشبكا مع الإدارة العامة بدمشق داعية إلى تحفيز عمل الموظفين في الصندوق من خلال مكافآت أو حوافز تقديرا لجهودهم في خدمة الطلبة أو إلحاقهم بنظام المصارف .